تعريف ومقدمة عن الفيلم

الفلم سياسى بحت حيث يظهر اسباب دخول شاب ملتزم الى جماعة خطرة على المجتمع كما يتصورونها ويظهر اثر ذلك على عائلة هذا المنضم الجديد حيث يأثر إنضمامه على اخيه من حيث المطارادات الامنية التى تلاحقه ويبقى البطل فى هذه الحالة مطارد بشكل دائم لكنه ينقلب على جماعته الذين قاما بإنهاء حياة اخوه الوحيد بعد خلافات داخلية بينهم -رغم ان هذا لم يحدث فى الحقيقة مطلقاً وكله إفتراء- ولكن تماشياً مع الوضع السياسى فى مصر فلن يعرض العمل سوى بعد كل هذه الاكاذيب والضلال المتفشى من جهة الرقابة الفنية والمصنفات.

قصة العمل:

يبدء الفيلم ببداية مولد شاب بداخل منطقة شعبية ويتعلم تعليم بسيط ولكنه يفشل تعليمياً ويترك الدراسة لضيق الحال ويعمل فى اكثر من ورشة للنجارة وميكانيا السيارات الى ان يجمع مبلغ من الاموال ويشترى توكتوك وظل يعمل عليه حتى حدث له إحتكاك قوى بينه وبين احد الظباط الحامين لمنطقته بسبب عدم ترخيص التوكتوك ومن هنا تبدء نقطة تحوله -والتى هى سببها المجتمع نفسه فى الاساس الذى لم يوفر له تعليما جيداً ولا حتى بيئة شغل صالحة حتى التوكتوك الذى لا يوجد له تراخيص كيف دخل من جمارك وميناء الدولة الى داخلها وهذا ينبأ لك ان السبب ليسفى الشخص ولكن فى الحكومات وسياستها الفاشلة وافكارها التى لا تصلح لمجتمع يحتاج لدراسة وتحديد اهداف من علماء كبار- وكانت نقطة التحول هى الانضمام لجماعة بغرض الحصول على المال فى البداية ثم تطور الامر واتضح له انه يجاهد ودخل فى الموضوع اكثر الظابط الذى اخذ منه التوكتوك فكان دافعاً جيداً ان يأخذ منه بالثأر ، وبالفعل يتقابلان مرة اخرى وتحدث صراعات بينهم ولكن اثناء احدى الغمليات التى ينفذونها يجد خالد وهو بطل الفلم ان عقله يرفض ذلك ، فكيف بجماعة تصنع الخير وتفعل امر غير جيد وهو عمل تجفيرات فى اماكن ليست لها علاقة باى مغزى ضميرى او خير ، وهناك يعلم خالد ان ليس الجميع خيرون فالظابط كما يحمى به شرور والاخرون رافعون شعار المظلومين احياناً ما يتجاوزون -حسب وجهة نظر الفيلم- ولهذا يبدء فى التخلى عن الجميع والعيش بأفكاره وحيداً ولكن هذا لم يرضي جماعته فيحاربونه وتبدء من هنااتحاد خالد بالشرطة ليساعده فى الإنهاء عليهم لكى يتخلص منهم ويعيش حياة اخرى يختارها هو بنفسه فى مكان افضل.

منافسين الفيلم فى السنيمات

هنالك منافسة شديدة ففيلم احمد عز الخلية واحمد السقا هروب إضطرارى سيغووا محبى الأكشن لمشاهدتهم رغم قوة كاريمزت فليم رمضان الجديد حيث انه اتى فى وقت اصبح الجيمع فيه على دراية كبيرة بالسياسة ففى اخر حادثتين كانتا بين تيران وصنافير وانتفاض الشارع المصرى وكذلك مقاطعة القطر التى جعلت الجميع ينسى كل شئ سواء كانت كروية او غنائية ولم يذكروا سواهما ، وفى منافسة اخرى ولان العيد يظهر فيه المرتبطين والكابلز والاحباب كثيراً ففلم تامر حسنى تصبح على خير يلعب منفرداً بعيداً بفئته التى يستقطب منها الفتيات والمخطوبين الذانى يريدان التنزه والخروج فى العيد لمشاهدة اجواء رومانسية عكس الاكشن والضرب فى الافلام السابق ذكرها.

ظهور الممثل الهندى شاروخان بالفيلم

ظهرت اشاعات عن ان هناك ممثل هندى شبيه لشاروخان سيظهر بل وصلت الإشاعة الا انه شاروخان نفسه ، ولكن كل هذا كانت تكهنات من المجلات الاعلانية والصحف قبيل ظهرو الفلم لكتابة صفحات عنه ولكن الحقيقة الأكيدة بعد ظهوره بشكل نهائى هى ان بالعمل موسيقى هندية كانت قد ظهرت فى فيلم قديم لشاروخان بالفعل وهذا ما سببه التحوير الكبير الذى حدث.

الدور العرض التى سيعرض فيها

وكما ذكرنا انه وتمشياً مع الرغبة السياسية الداخلية فى رؤيتها اي كانت صائبة ام خاطئة فقد تقرر عرض الفلم فى كل مكان يتخيله عقلكمن سنيمات او دول سوا داخل مصر او خارجها ما عدا دولة وحيدة وبالتأكيد تعرفها وهى قطر.

بوسترات فيلم جواب اعتقال



فيلم جواب اعتقال