تعريف بالازمة:

فى كل سنة ياتى شيخ الازهر وهو كبير رجال الازهر وطلابها واساتذتها فعمل مؤتمر حوارى مع طلاب السنة الاخيرة من كل عام يتحاور معهم بشكل مفتوح فى كل شئ ، ولكن لسخونة الاحوال السياسية الحالية فتطرق الحديث الى ما يحدث من بيع لاراضى الدولة بالاخص تيران وصنافير وقطع علاقات مع قطر وهم اخوة مسلمين مثلناً وما يحدث ليس من تعاليم الاسلام الصحيحة ومن ثم تحول الى الكلام عن شهداء الثورة وما تسبب فى مقتلهم الى ان احتد الحوار وقام الطلاب بعمل شبه مظاهرة قوية فى وجه المفتى وطالبوا بطرده بل وسبه.

سبب المشكلة؟

السبب هو حديث على جمعة عن ان كل شهيد فى رابعة او ضد النظام لم يمت شهيداً بل كافراً لانه وقف ضد اولياء امره -من حيث وجهة نظره هو- ومن ثم لم يجعل للطلاب رايي ولم يعطى لهم الميكرفون وكأن كلامه قانون يجب ان يسمع وفقط ، ولهذا اضطر الشباب ان يقوم بتعلية اصواتهم لإسماعه ما لا يريد ان يسمعه بالقوة حيث وان مبدء النقاش التحاورى غير موجود فيجب ان تتحدث ونسمعك ثم نتكلم وتسمعنا ولكنك لم تفعل هذا.

تداعيات الامر

قرر على جمعة الغاء المؤتمر السنوى الازهرى هذا مع تحويل كل من ظهر بالفيديو سبابه للتحقيق الفورى من قبل شئون طلاب الجامعة.

من هو على جمعة؟

لديه اكثر من 65 عاماً مسك منصب مفتى مصر منذ 2003 وحتى اليوم واصبح شيخ الازهر منذ 2013 بعد احمد الطيب تخرج سنة 1980 من كلية الدراسات الاسلامية واخذ الدكتوراه فى الفقة والشريعة عام 1995 وعمل كمشرف عام على مشيخة الازهر منذ سنة 2000 واخذ دكتوراه فخرية من جامعة ليفربول لانجلترا.

علي جمعة (عالم دين)