شاهد الفيديو




فيديوهات شوهدت أكثر من مليون مرة هذا الاسبوع:


















فكرة الفيديوالاساسية

تعتمد فكرة التصوير فى هذا الفيديو على التحاور بشكل مبسط مع نماذج قليلة من الشباب السريحة الذان يقطنان وسط البلد وبالأخص كوبرى قصر النيل وميدان التحرير بحثاً عن فتيات لمعاكستهن او للمشى معهن ، ولهذا ولان الفعل مرهقى جداً فقام احمد رأفت وهو مذيع برنامج مزيع الشارع بعمل بعض اللقاءات مع بعض ممن يتوسم فيهم بالدماغ البايظة من شكلهم الخارجى وتسريحتهم العجيبة وبالاخص ما هم مواليد اعوام 2000 فما فوق حيث ان لهذا الجيل الالفينى طباع وشخصية مختلفة عن التسعينات والثمانينات ، وتناقش مع اغلبهم حول اسمهم واسم دلعهم او لفبهم المشهورين به وسط اصحابهم فمنهم من يدعونه بطوطة واخر شيتوس واخر كرشه وكل حسب ميوله فكرشه لان والده جزار وبطوطه لان يقلد شخصية بطوط الكرتونية واما شيتوس فهو -حسب قول المدعى- كان اسم فرعونى عظيم لشخص عالم فى الرياضيات البحتة والجبر والحساب ، ولكن السؤال الاهم الذى وجه لهم احمد رأفت كان عن ماذا لو دخلت بداخل مخك لأرى ما فيه؟ فكانت معظم الاجوبة تافه فهناك من رد عليه بانه يحبث عن رفيقة واخرون عن مستقبلهم المهنى.



من هو أحمد رأفت؟

شاب مصرى تخطى ال28 من عمره وحصل على ليسانس حقوق منذ اعوام عدة بجامعة حلوان ولكن لم يفده بشئ فلم يعمل فى كريره الخاص كمحامى او حتى اى منصف مقرب من القانون ابداً ، بدء حياته الإذاعية سنة 2011 مع موقع إخبارى اسمه دوت مصر فيقوم بعمل لقاءات صحفية وينشرها فى الصحيفة الإلتكرونية السابق ذكرها ثم انفصل عنها والتحق بقناة الحياة ولكن فى فريق الإعداد فكان يكتب ما سيقوله المذيع او الاسئلة التى من المفترض ان يقولها للضيف ، ولكنه كغيره ممن لم يسير فى نطاق دراسته اخذ يترحل بين هنا وهناك حتى إتخذ خبرة كبيرة فى المجال الإذاعى والحوارى ومع شخصيته خفيفة الظل ومرحه فقد أعطوا ثقل لبرنامج الذى اصبح يدر عليه اموال جيداً سواء من اعلانات جوجل ادسنس المدمجة بفيديوهاته او التسويق المباشر التى تبرمه معه عدة شركات كموقع جوميا للتسوق الاونلاين ، ولهذا فاراد الظهور وحيداً مستقلاً حراً يصنع ما يشاء ويحلو له على اليوتيوب والفيس بوك بفكرة ان يقوم بالتحاور فى الشارع مع الناس فى اى موضوع ياتى فى ذهنه ولكن بشكل كوميدى خفيف ولطيف وبالفعل نجح حيث حقق عدد مشتركين عاليوتيوب وصل الى نصف مليون متابع وكذلك الفيس تخطوا المليون.

Ahmed Rafat - YouTube